كانت جيداء طالبتي المزة التي علمتها كيف تمص زبي باحتراف ابنتهما الوحيدة و كانت تدرس بمدرسة المير دي ديو الفرنسية في مدينة الإسكندرية. من أسرة متحررة لأب يعمل دكتور جامعي بالكويت و أم طبيبة نساء تحسبها من تحررها و انطلاقها غير مصرية! جيداء طالبتي المزة دلوعة فوق الوصف غنجة و كأن الغنج وراثة فهو يجري في دطالبتي المزة! فهي إذا تكلمت تحسبها تغني من انفها برقة آسرة و إذا نظرت تحسبها تعاكسك بعوين ناعسة و إذا ضحكت أهاجت غريزتك و إذا مشت استدبرتك بطياز مبرومة بارزة تتراقص و تتكسر في ذلك الإستريتش او ذلك الجينز! من دلعها ارتدائها خزام في جانب أنفها الصغير ...
قصتي مع أخصائية مساج جسمها نار تتناك مني في فندق في شرم الشيخ حصلت بعد أن تخرجت من كلية الآداب فسم لغة انجليزية و عملت مرشد سياحي في شرم. الحقيقة أنني كنت أتمنى لو عملت في مجال الترجمة ثم التأليف إلا أنني لم أوفق في أن ألتحق بعمل حكومي يبتع لوزارة الثقافة فقررت أن أعمل مرشداً سياحياً بعد أن عرض العمل علي من طرف قريب لي يعمل بشرم الشيخ. الواقع أنني لم أفكر بالجنس خارج إطار الزواج و لم أمارسه من قبل إلا بعد أن امتهنت تلك المهنة و رحت أتملى الأجساد العارية من الأجنبيات من كل بلد و المصريات و العربيات كذلك! الحقيقة كذلك أنني أقمت علاقة عابرة مع سائحة روس...
نيك تحت الدش هو عنوان القصّة المميّزة لمشهد سكس أجنبي أكثر من رائع. ففيه حلاوة الإمتاع و الإستمتاع و فيه اللهفة و الإثارة و التّشويق. إذ تبدأ مقدّمة هذه القصّة الساخنة بالحديث عن أولى الشخصيّات و هي شخصية الشاب الأمريكي مارك. ذو الثامنة و العشرين من العمر. نجح في اختبار سكس مع فتاة أمريكية منذ مدّة ، و قد نال بذلك علامة بارزة جعلته يحتلّ مرتبة عالية في انتاج أفلام السكس الأمريكيّة المشهورة. و ها هو الآن بصدد تسجيل فيديو سكس جديد مع فتاة أكثر من مثيرة. تبلغ من العمر تسعة عشر سنة. ثم إنّ أهمّ ما ميّز مارك عن بقيّة المتسابقين هو أنّه لديه زب عريض جدا و ط...
نيك خاطف من قبل أخ ينيك كس أخته في وقت متأخر من الليل ، في أروع قصص المحارم الجنسيّة المثيرة. تبدأ أولى أحداث هذه القصّة الساخنة جدا بالحديث عن الأخ الذي يبلغ من العمر ثمان و عشرين سنة ، و هو شاب يحبّ الجنس بلهفة. فأغلب حديثه حينما يكون مع أصدقائه عن الجنس بكلّ تفاصيله. و هو كذلك لا يعشق إلا كس المرأة. ذلك أنّه يعتبر أنّ الكس أروع ما في المرأة. و أكثره لذّة من الطيز و البزاز. فكس المرأة حسب رأيه منبع الإحساس و الإثارة و النّكهة. الكس أحلى من حلاوة الشّفتين و ألذ من حلمة النّهدين و أروع من روعة الطيز الكبير الطّري. و غالباً ما تجد هذا الشاب في غرفته في وقت...
قواعد الجنس ينقلها المحترفان الفتاة إلينا و الشاب ستيفن في مشهد جنسي ساخن جدا. يبدأ المشهد بعرض جسدي مثير للفتاة إلينا ذات القوام الطويل. تقف و هي تلبس سترينغ و قستان احمر اللون. و في قدميها كعبٌ طويل أسود. تبقى الفتاة تمايل جسدها ذات البشرة الذهبية و في نفس الوقت تمسك بكلتى يديها بزازها الممتلئ و تقوم بقرص حلمتيها من فوق القستان تارة و تشدّ طيزها المكبوس و تصفعه تارة اخرى.. بعد ذلك تستند الفتاة فوق السرير على ظهرها و تشرع بمداعبة بظرها المنقسم إلى شطرين بسلاسة و لهفة.. فيتغلغل اصبعها مع السترينغ في شحم بظرها ، فتتأوه.. و تقول ” أين أنت يا استيفن؟&#...
ذات مرة جائني رد من قارئات قصصي الجنسية الرومانسية أيام كنت مشتركاً و متفاعلاً في احد المنتديات الجنسية . جاءني رد إحداهن يحييني فحييتها بالمثل و ازداد فضولي أحببت أن أتعرف عليها اكثر فطلبت منها أن تفض لي بعض ملامح شخصيتها و طلبت صورة شخصية فأرسلتها لي و أرسلت لها صورتي ! أدهشني حسنها الباهر و طلبها أن تقضي ساعة سكس معي! تبادلنا أرقام الهواتف و كان كلانا يسكن مدينة الغربية لحسن الحظ!! ظللنا نتحادث عبر الشات و تعارفنا وراحت تدعوني كي أزورها كي أنيكها في غياب زوجها الاثنين القادم بالليل وقد وصفت لي العنوان بالتفصيل على ان تتابعني بالهاتف. فهي متزوجة...
أعرفكم بنفسي أنا إبراهيم شاب مصري سكندري 26 عام اعمل في شركة بترول و ذلك لوساطة أبي الذي يعمل مديراً هناك. توفيت والدتي من عامين فتركت لي البيت فارغاً وذلك لأن شقيقتي تزوجتا في حياتها فلم يعد لي غير أبي الذي لا يحضر إلى الشقة إلا كل فترة لأن عمله يتطلب منه التنقل. في الكلمات الأتية سأقص عليكم قصتي مع جارتي الأرملة الشرموطة سعاد و كيف راح يمزق زبي كسها فأتلذذ فيها بشدة و تلتذ معي في بيتها.بعد وفاة أمي بأربعة أشهر رحل زوج جارتي سعاد فترملت وهي ما زالتفي اوائل الأربعينيات في عداد الشابات الصالحات للنيك و خاصة و أنها امرأة عفية حلوة جسمها جميل ممتلئ قلي...
هاحكيلكم حكايتي اللي لسة شغالة مع أم فاروق عشيقتي و ازاي رحت أنيكها من طيزها مع انها في عمرها ما اتناكت من الخرم ده قبل كده! أعرفكم بيها الأول , ام فاروق عشيقتي الشرموطة المصرية ولية اسكندرانية من بحري في أول التلاتينات فرسة ع الآخر, جسم ايه و جمال أيه و شفايف زي اللوز و خدود زي الورد و طياز مفلقسة بارزة و بزاز زي المدافع واقفة ! بس يا خسارة فرسة من غير خيال . مجوزة واحد محاسب شغال في القباري في مخزن أدوية لا بيهش و لا بينش و مخلف منها حتى عيل مكملش سنتين. عرفت أم فاروق دي لما جات تنجد المرتبة بتاعت السرير و كنت في البيت لوحدها و اللي عرفني عليها واحدة مع...
محمود يدرس الطب في اسيوط و وهو يقيم في الجيزة. محمود شاب في الفرقة الرابعة, مهذب و سيم جذاب. الابن الوحيد لأب و أم عملا كل جهدهما من اجل أن يسعدا بلقب دكتور لابنهما الشاب محمود يسكن عمارة و بالمقابل من شقته تسكن جارته العقيم رباب, امرأة مسيحية جميلة في الثالثة و الأربعين من عمرها, ترملت حديثاً من زوجها في حادث سيارة وترك لها عقاراً و مالاً بالينك ومورداً مالياً جيداً تعيش منه! رباب امرأة مسحية لكنها مهذبة مثقفة لم يكن لها شغل إلا ان تتسامر مع أم محمود و باقي الجارات ! كان محمود يراها في إجازاته من الكيلة في بيته مع والدته فيحييها و يبتسم لها! لم يكن يع...
منذ أن وقعت عيناي على نجوى و أنا اعلم أنها لعوب ولكن ليس للحد الذي تشتهي زبي الشديد ولا يكفيها زب ز وجها وهي العروسة لم يمضي شهور على زواجها من أيمن جاري! حين ضاجعت نجوى العروسة كنت لم أتمم الثانية و العشرين من عمري حديث عهد بالتخرج من المعهد الفني التجاري. فقد تخرجت من المعهد وحيداً إذ قد فارق أبواي الدنيا في حادث سيارة فحزنت لفترة ثم ما لبثت أن عدت إلى حياتي الطبيعية فعملت بالإعمال الحرة و منها التجارة. قصتي مع العروسة نجوى بدأت عندما تزوج جارى أيمن الذي يسكن في نفس البيت الذي أسكن فيه أنا في الطابق الخامس وهو في الرابع. و جاري أيمن ذلك يبلغ من العم...
ویدیو