دخلة ساخنة نار و اول مرة ادخل زبي في الكس و زوجتي سخنت و بدات توحوح – الجزء 3

اشتعلت المتعة اكثر في دخلة ساخنة نار مع زوجتي الجميلة التي كانت توحوح بقوة كبيرة و انا ادفع لها زبي في كسها الساخن جدا و حرارته مثل الفرن و كلما دفعت زبي كانت ترد علي بوحوحة ساخنة جدا تجعلني اسخن اكثر و انا اجامعها اول جماع و اول ممارسة جنسية معها . و قد قبلتها من الشفتين و لعبت برقبتها بلساني و انا في احلى متعة و كانني كنت في حلم و يومها فقط تاكدت ان النيك لا يوجد له مثيل و زبي لوحده كان يتحرك في الكس و انا ادفع و اسمع اه اه اح اح اح اه اه اه اه و اصبحت كالمجنون ادخله كله للخصيتين و كسها الضيق كان يلف بشفرتيه زبي و يضمه احلى ضمة مع اجمل متعة و احلى لحظات جنسية ساخنة جدا و مشتعلة بالنيك و الحرارة الجنسية  علما اني امارس الجنس لاول مرة في حياتي

و من شدة المتعة و تحرك زبي بتلك السهولة و الحلاوة في الكس انزلق مني حليبه بقوة و حرارة جميلة ناعمة جدا في دخلة ساخنة نار حيث كنت انا ذائب في الضخ و النيك و فجاة اهتز كل جسمي بقشعريرة جنسية ساخنة جدا و جميلة و لذيذة و زبي مغروس في كس صابرين زوجتي كله . و ادخلت زبي اكثر للرحم حتى اكب فيه الحليب و انا اريد ان تحمل مني زوجتي في ذلك اليوم على الفور و بدات اقذف و انا اصرخ اه اه اح اه اه اه اه  والمني يخرج من زبي حار جدا و ساخن و صابرين زوجتي ايضا تتنهد و توحوح اه اح اح اح اه اه اه اه اي اي حبيبي اه اه اه اه حبيبي اح اح اح اح و نحن في دخلة ساخنة نار و جميلة و مثيرة جدا و حارة

و جاءت اجمل لحظة جنسية ذقتها في حياتي حين وصلت الى هزة الجماع القصوى و لحظة القذف و انا في دخلة ساخنة نار و زبي مغروس للخصيتين في كس زوجتيو حتى الوضعية التي كنا فيها كانت جميلة و مثالية و كنت انا فوقها . في تلك اللحظة لم اكن قادر على فعل اي شيء او التحرك بل استسلمت للمتعة و انطلق زبي يقذف نيرانه الساخنة و شهوته التي كانت مكتومة طوال السنين حيث جربت الجنس لاول مرة في حياتي و يا له من متعة و لذة و انا ذائب في ليلة دخلة ساخنة نار و نيك رهيب جدا حيث كان زبي يقذف الحمم الجنسية و انا اذوب معه و لكن لم اقدر على كبح اهاتي الحارة

كنت مع كل قذفة اصرخ اه اه اح ا حححح ححححح و اتلذذ باخراج المني من زبي داخل كس زوجتي الساخن و اسقيه بذرة الحب و ايضا كنت اتلمس طيزها و صدرها حتى اكملت اخراج الشهوة لاشعر بعد ذلك بالبرود الجنسي الذي كان جميل جدا و مليئ بالنشوة لاني اخرجت احلى شهوة . و بقيت راكب على زوجتي لمدة زمنية طويلة حتى بعدما انكمش الزب و ارتخى داخل الكس لاني احببتها اكثر في تلك اللحظات و عشقت كسها و جسمها و ظللت اقبلها من الشفتين و كانني احاول ان اوقظ شهوتي مرة اخرى حتى اجامع صابرين مرة اخرى و هكذا مرة احلى دخلة ساخنة نار و اجمل جماع في حياتي مع زوجتي اللذيذة و كسها الساخن جدا

ویدیو