جامعية تحب الزب انيكها من فمها ثم تركب زبي حتى اقذف في كسها الحار

كانت قصتي مع فتاة جامعية تحب الزب ساخنة جدا و من البداية عشقتها على جسمها الجميل مثلما هي عشقتني على اموالي وسيارتي الجميلة و كنت في العشرينات من عمري و انا شاب اسمر ارتدي دائما ملابس جميلة و متوسط في جمالي و عندي زب جميل جدا اما هي فكانت سمراء و لها طيز جميل و بارز جدا . و كان اسمها سمية و هي تقريبا في نفس طولي رغم ان طولي متر و ثمانون و كانت مشية سمية مميزة جدا فهي تخرج صدرها حين تكون تمشي و تحرك طيزها و انا تعرفت عليها في الجامعة رغم اني لم اكن ادرس هناك بل بمجرد النظر الى بعض و هي لاحظت علي مظاهر الثراء و سيارتي الفخمة و لم يكن اقناعها امرا صعبا بل بمحاولات بيطة جدا اصبحت صديقتي و تصعد معي في السيارة و تتركني حتى المسها و اقبلها حتى اخبرتها اني اريد ان اتمتع و انيك

و اخذت سمية الى بيت احد اصدقائي و اخبرته اني ساحضر جامعية تحب الزب و ساخنة و طلب مني ان اشركه و ننيكها جماعيا و لكن انا رفضت حتى لا اجعلها تحس نفسها انها قحبة عاهرة و ذهبت معها هناك و دخلنا و استرخيناع لى السرير نداعب بعض و انا انتظر اللحظة التي سانقض على سمية و قلبي بدا يدق بقوة من الشهوة و انا اشتعل تدريجيا ثم بدات المسها في صدرها و هي تضحك و امسكت يدها و وضعتها على زبي و تركتها تلمسه و كلانا يضحك ثم هجمت عليها بقبلات ساخنة جدا و انا ملتهب مع فتاة جامعية تحب الزب و جميلة و ساخنة جدا حيث بدات اعريها و اقبلها من الفم و هي تفتح لي سحاب البنطلون حتى ترى زبي و تلعب به

ثم حين بدات ترضع لي زبي سخنت و التففت عليها و ادخلت لها زبي في فمها حيث كنت انا انكها من الفم مثلما انكح الكس و كدت اخنقها بهذه الوضعية الجنسية الساخنة جدا و انا مع فتاة جامعية تحب الزب و ساخنة ثم طلبت مني ان اتركها تركب زبي و هي تحب الركوب و حين ركبت رايت في المراة طيزها الكبير الجميل جدا و زبي كيف يدخل في كسها حتى يختفي و تبقى فقط الخصيتين تحت طيزها . و امسكتها من تلك الفردتين الكبيرتين و بدات افرك في الطيز و العب به و احركه و انا في هيجان جنسي شديد و اغلي من الشهوة و هي تصعد و تنزل على زبي و كنت احاول تقبيلها و مص حلمتها و لكنها كانت تهتز بسرعة كبيرة

و كم كان القذف ساخن جدا حين وصلت الى ذروة المتعة حيث خرج المني من زبي بحرارة كبيرة و هي جالسة على زبي و لم تكن تعرف اني بدات اقذف حيث اني صفعتها على طيزها و قلت لها توقفي خلاص لقد قذفت لتشعر الفتاة بحسرة كبيرة لانها كانت تريد ان ابقى انيكها لفترة اطول و استمتع بها اكثر و امتعها بزبي .

 

ویدیو